مقــدمـــة

 

إن الجنسية المكتسبة هي الجنسية التي يكتسبها الشخص بعد الميلاد ، (1) لأي سبب من أسباب الاكتساب و لا يكون لها اثر رجعي  لوقت الميلاد ، و تسمى أيضا بالجنسية المختارة بالنظر لدور الإرادة في الحصول عليها ، وكذلك تسمى بالجنسية الطارئة مقارنة بالجنسية التي تثبت للفرد عند الميلاد التي تسمى الجنسية الأصلية .

 فالجنسية الجزائرية المكتسبة هي التي تكون بناء على طلب العنصر الأجنبي الذي يعبر فيه عن رغبته في اكتساب الجنسية الجزائرية ، و تكون الجنسية المكتسبة محل طلب من الشخص , تمنح له من قبل الدولة التي تتمتع في هذا الشأن بسلطة تقديرية واسعة (2) و  قانون الجنسية الجزائري كباقي التشريعات قرر عدة طرق ومسالك على أساسها يمكن للأجنبي اكتساب الجنسية الجزائرية و التي عرفت  عدة تعديلات مسايرة بذلك المراحل التاريخية التي مرت بها الجزائر بداية من قانون سنة 1963 مرورا بقانون سنة 1970 وصولا للتعديل الجديد الصادر سنة 2005 حيث جاء هذا الأخير في طياته ثلاث  طرق لاكتساب الجنسية الجزائرية ألا وهي الزواج و التجنس و الاسترداد .

ومن هنا يجدر بنا طرح التساؤلات التالية :

 

هل المشرع الجزائري بالنسبة لواقع الجزائر يوسع أم يضيق من مجال اكتساب الرابطة القانونية السياسية الجزائرية  بالزواج و التجنس و الاسترداد كطرق لاكتسابها  ؟

هل الزواج أصبح وسيلة لاكتساب هذه الرابطة القانونية السياسية الجزائرية أم انه مجرد ظرف مسهل لاكتسابها  ؟

        ما الهدف الذي يحاول المشرع الجزائري تحقيقه من اكتساب هذه الرابطة السياسية ؟

       التعديل 05-01 جاء متـأخرا فما مدى مواكبته للمستجدات و التطورات الحاصلة في المجتمع الجزائري ؟

       وكل هاته التساؤلات  المطروحة ستعرض الإجابة عنها في هذا بحث لذلك  اتخذ في أسلوب الدراسة المنهـج الوصفي التحليلي ، وذلك بجمع المعلومات وتناولها بالنقد و التحليل حيـث  قسم هذا البحث إلى ثلاثة مباحث فالمبحث الأول متكون من مطلبين و فرعين  و خصص  لاكتساب الجنسية الجزائرية  عن طريق الزواج وشروطها واجرءاتها وآثارها  .

 

     أما المبحث الثاني فقد خصص  لاكتساب الجنسية الجزائرية  عن طريق التجنس و الاستثناءات الواردة عليه 

وشروطه واجرءاته وأثاره  .

     أما المبحث الثالث فقد خصص للاسترداد كطريق آخر لاكتساب الجنسية الجزائرية  وشروطه واجرءاته وأثاره  .

 

وبكل هذا يتم الكشف عن الإجابة على الإشكاليات المطروحة في هذا البحث ، لكن قبل الغوص في اعماق البحث نود

أن نشير إشارة طفيفة ألا وهي الاسترداد بما انه كطريقة من طرق الاكتساب فهو كذلك يعتبر  كنوع خاص من أنواع

اكتساب الجنسية الجزائرية بالتجنس مع بعض ما يميزه عن الاكتساب بالتجنس  كما سنرى في هذا البحث.

 

 

 

 

 

 

ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

(1)  محمد طيبة ، الجديد في قانون الجنسية الجزارية و المركز القانوني لمتعدد الجنسيات ، ط 2 ،دار هومة ، الجزائر ،2006، ص 34  .

(2) علي فيلالي ، نظرية الحق ، موفم للنشر ،  الجزائر ، 2011 ،  ص 253.

- 02 -

 

 

المبحـث  الأول

 اكتساب الجنسية الجزائرية عن طريق الزواج

 

 

المطلـب الأول : اكتساب الجنسية عن طريق الزواج و شروطها

 

           الفرع الأول : شروط اكتساب الجنسية المتعلقة بعقد الزواج و الإقامة

           الفرع الثاني : شروط اكتساب الجنسية هدفها حماية الدولة

 

المطلـب الثاني : إجراءات و آثار اكتساب الجنسية عن طريق الزواج

 

           الفرع الأول : إجراءات اكتساب الجنسية عن طريق الزواج

                   ا-ملف طلب اكتساب الجنسية عن طريق الزواج

                     ب-الفصل في طلب اكتساب الجنسية عن طريق الزواج

          الفرع الثاني : آثار اكتساب الجنسية عن طريق الزواج

 

 

 

 

 

 

 

 

- 03 –

المبحـث  الأول : اكتساب الجنسية الجزائرية عن طريق الزواج

          المطلـب الأول : اكتساب الجنسية الجزائرية عن طريق الزواج و شروطها

 

الزواج هو رابطة قانونية بين رجل و امرأة، يقوم على أسس اجتماعية و أخلاقية ، و الزواج المقصود هنا هو

الزواج المختلط  وهو تلك الرابطة الزوجية التي تجمع بين رجل و امرأة من جنسيتين مختلفتين عند انعقاده، لكن يثير من الناحية القانونية عدة مشاكل خاصة تنازع القوانين بالنسبة لانعقاده و ما تترتب عليه من أثار بعد قيامه و عند انحلاله و أساس ذلك صفة الأجنبي التي يتمتع بها كل طرف عن الآخر، فحتى لو كان الزوجان يعرفان بعضيهما البعض غير أن قوانين دولتيهما قد تكون متنافرة في الأحكام و ذلك نظرا لتوجه كل دولة و نظرتها إلى الزواج فالدول الإسلامية ليست كالدول غير الإسلامية و ما هو من النظام العام في الجزائر ليس من النظام العام في فرنسا و عليه فهناك شروط لنفاذ مثل هذه الانكحة، غير أن ما يهمنا في هذا المقام هو أثر هذا الزواج   على الجنسية الجزائرية في ما إذا كان يؤثر في جنسية طرفيه، فيصبح وسيلة لاكتساب أحد الزوجين جنسية الآخر بناء على الرابطة الزوجية .

لذلك سنتناول هذا الزواج كطريق لاكتساب الجنسية الجزائرية و موقف المشرع الجزائري منه ، و ذلك

في ظل قانون الجنسية الجزائرية لسنة: 1970 و كذا التعديل الجديد لنفس القانون بموجب الأمر رقم : 05/01 المؤرخ في : 27/02/2005 .

          صدر قانون الجنسية الجزائرية لسنة:1970 بموجب الأمر رقم:70/86 المؤرخ في :15/12/1970 و هو ثاني قانون نظم الجنسية الجزائرية بعد قانون :1963 و أهم ما يلاحظ على هذا القانون أنه ألغى فكرة اكتساب الأجنبية المتزوجة بجزائري الجنسية الجزائرية جراء زواجها منه،مما يفيد أن المشرع الجزائري تبني فكرة عدم تأثير جنسية الزوج على زوجته ، و منه اعترف هذا القانون باستقلالية الجنسية في الأسرة و احتفاظ كل بجنسيته رغم ما قد يطرأ من مشاكل خاصة في مجال تنازع القوانين و ازدواج الجنسية بالنسبة للأولاد القصر و كما سبق الذكر لا يمكن للزوج أو الزوجة الأجنبية في ظل هذا القانون التمتع بالجنسية الجزائرية إلا عن طريق التجنس(1).
و مما سبق أصبح قانون الجنسية الجزائرية من القوانين الأشد تعقيدا و صرامة في منح الجنسية الجزائرية، و هذا لما فيه من شروط لا تجعل من اكتساب الجنسية بالأمر الهين، و أساس هذه الشدة التي عرفها قانون الجنسية الجزائرية في هذه الفترة هو توجه الدولة آنذاك للحفاظ على كيان و بناء المجتمع الجزائري ، خاصة و أنها دولة حديثة العهد بالاستقلال.

و عرف قانون الجنسية الجزائرية لسنة:1970 تعديلا و ذلك بموجب الأمر رقم: 05/01 المؤرخ في : 27/02/2005 ، و الذي حمل في طياته تعديلات مهمة في مادة الجنسية كما توخى هذا التعديل تحقيق عدة أهداف أساسية منها:


- تحسين التشريع المتعلق بالجنسية تماشيا مع الاتفاقيات و المعاهدات الدولية التي انضمت إليها الجزائر في مجال

   حقوق الإنسان.
- تكريس المساواة بين الرجل و المرأة .
- حماية الأطفال في مجال الجنسية .
- إضفاء المرونة على شروط اكتساب الجنسية الجزائرية و وسائل التعليل و لعلى أهم تعديل طرأ على قانون الجنسية الجزائرية هو إلغاء اكتساب الجنسية الجزائرية بقوة القانون التي كان منصوص عليها في المادة 09 من قانون :1970 و إضافة طريق جديد لاكتساب الجنسية الجزائرية ، و هو اكتساب الجنسية عن طريق الزواج من جزائري أ و جزائرية ، حسب نص المادة 9 مكرر ، و هذا ليس إلا كما قال رئيس الجمهورية تأكيد على كون هذا النص يندرج

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
(1)  الطيب زروتي ، الوسيط في الجنسية الجزائرية ( دراسة تحليلية مقارنة للقوانين العربية و القانون الفرنسي) ، مطبعة الكاهنة ، الجزائر ، 2002 ، ص 275.

- 04 –

في إطار الإجراءات التي تسهم في تعزيز و تحديث الأدوات  القانونية من خلال ملاءمتها مع الاتفاقيات و المعاهدات الدولية التي انضمت إليها الجزائر ، و تكيفها مع التحولات الاقتصادية و السياسية و الاجتماعية (1).


          فمن خلال هذا التعديل أصبح الزواج   لا يسبب أي إشكال ، فيمكن للأجنبي أو الأجنبية اكتساب الجنسية الجزائرية بمجرد الزواج من جزائرية أو جزائري
* و بهذا يتضح توجه المشرع الجزائري نحو توحيد الجنسية في الأسرة تفاديا لكل ما قد يطرأ من مشاكل نتيجة تعدد الجنسيات في الأسرة الواحدة، و من ذلك حالة الأطفال التي قد تتضرر بفعل تعدد الجنسيات.لكن هذا المسلك لم يتركه القانون دون قيود و دون تنظيم قانوني بل استلزم مجموعة من الشروط الواجب توافرها في طالب الجنسية الجزائرية سوف يتم التطرق إليها فيما بعد   .

 

وسيتم التطرق في هذا المطلب إلى مجموع الشروط التي أوجبها القانون لاكتساب الجنسية الجزائرية عن